عناوين :
الرئيسية / حوادث / بلاغ عاجل للمديرية العامة للأمن الوطني وتفاصيل جديدة عن سفاح تزنيت و أكادير و هذا ما عثر بحوزته

بلاغ عاجل للمديرية العامة للأمن الوطني وتفاصيل جديدة عن سفاح تزنيت و أكادير و هذا ما عثر بحوزته

تمكنت عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، مساء يوم أمس السبت، من توقيف شخص يبلغ من العمر 31 سنة، بدون سوابق قضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد التي كانت ضحيتها مواطنتان أجنبيتان بكل من تزنيت وأكادير.
وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيه كان قد رصدته كاميرا محل تجاري بالسوق البلدي بتزنيت وهو يعرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار ويتم توقيفه بمدينة أكادير بعدما حاول ارتكاب اعتداءات جسدية في حق زبائن مقهى بالشريط الساحلي، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وقالت مصادر مطللعة، إن المتهم الموقوف يدعى (علي.ب) يقطن بالمدينة العتيقة بتزنيت، و يبلغ من العمر 31 سنة، وكان يعاني من امراض نفسية.
و أوضحت مصادر الموقع بأن الأجهزة الأمنية التي باشرت التحقيق في القضية التي هزت الرأي العام المحلي، عثرت بمنزله على ثلاثة حواسيب محمولة، و حاسوب مكتب ذي وحدة مركزية و بعض الكتب.

وكانت عناصر الشرطة بولاية أمن أكادير، قد تمكنت من توقيف المتهم الذي يبلغ من العمر 31 سنة، بدون سوابق قضائية، وذلك للاشتباه في تورطه في ارتكاب جريمة القتل العمد ومحاولة القتل العمد التي كانت ضحيتها مواطنتان أجنبيتان بكل من تيزنيت وأكادير.


وذكر البلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أن المشتبه فيه كان قد رصدته كاميرا محل تجاري بالسوق البلدي بتزنيت وهو يعرض مواطنة أجنبية لاعتداء جسدي مفضي للموت بواسطة السلاح الأبيض، قبل أن يلوذ بالفرار ويتم توقيفه بمدينة أكادير بعدما حاول ارتكاب اعتداءات جسدية في حق زبائن مقهى بالشريط الساحلي، من بينهم ضحية من جنسية بلجيكية تم نقلها إلى المستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.
وأضاف المصدر ذاته أن إجراءات التحقق من الهوية والتنقيط بقواعد البيانات الأمنية ومراجعة السجلات الطبية قد كشفت أن المشتبه فيه سبق إيداعه بجناح الأمراض العقلية بمستشفى الحسن الأول بتزنيت، لمدة شهر ابتداءا من تاريخ 25 شتنبر إلى غاية 25 أكتوبر 2021، وذلك بموجب أمر تسخير صادر عن السلطة المحلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!