الرئيسية / مختارات / متابعة فتاة وشركائها بتهمة إبتزاز برلماني ورئيس جماعة بفاس

متابعة فتاة وشركائها بتهمة إبتزاز برلماني ورئيس جماعة بفاس



أفادت مصادر مطلعة بمدينة فاس، أن نائبا برلمانيا ورئيس جماعة قد تعرض لعملية ابتزاز على خلفية شريط فيديو على منصة التواصل الاجتماعي..
ويتعلق أمر ب السيد رشيد الفايق، البرلماني ورئيس جماعة أولاد الطيب الذي نسبت إليه شابة من خلال مقاطع بفيديو تدعي أنها تعرضت للجنس بالقوة من طرف منسق حزب الأحرار بفاس رشيد الفايق، واسترسلت فيه سرد تفاصيل، وصفت بأنها لشابة لها دراية كبيرة في مصطلحات جنسية مثيرة.
وٱعتبر متتبعون أن هذه النازلة قد تكون فقط مبنية على سيناريو مسرحية تم توضيبه بإخراج رديء بتقديم بطلة المسرحية وهي تتحدث عن الجنس بشكل دقيق وبكلمات سوقية دون حياء أو خجل ولتستعرض بتفاصيل مثيرة قد لاتذكر حتى في مجمع ذكوري!؟؟
وردت الشابة وقوعها في الإغراء لكونها من الطبقة الشعبية الفقيرة.
كما رأى متتبعون بان الحملة التي استهدفت رشيد الفايق ماهي إلا محاولة لتلطيخ سمعته ببراثن الفساد الأخلاقي وان الهدف من وراء هذا الفعل المفترض السعي إلى ابتزازه ماديا.
وقد تقدم رشيد الفايق البرلماني و رئيس جماعة أولاد الطيب بإيداع شكاية لدى أجهزة الأمن التي عمدت الى إيقاف خمسة أشخاص من بينهم الشابة صاحبة الفيديوهات الجنسية ونقابي ومهاجر بإيطاليا والذين خضعون إلى التحقيق الاولي وسعيا من الضابطة القضائية إلى الوقوف عن كافة المفترض فيهم ٱفتعال هذه الضجة ودفع الفتاة إلى إثارتها في منصات التواصل الإجتماعي.
وحسب مقربين من رشيد الفايق فإن الملف بين يدي القضاء لتعميق البحث والتحقيق مع الموقوفين قبل البث في مصير الملف ككل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!