عناوين :
الرئيسية / صوت و صورة / بالفيديو: تصريح الأستاذ أزوكاغ حميد نائب رئيسة الهيئة الجهوية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعية لجهة فاس مكناس

بالفيديو: تصريح الأستاذ أزوكاغ حميد نائب رئيسة الهيئة الجهوية للمتصرفين والأطر الإدارية التجمعية لجهة فاس مكناس

في جو من الإنضباط وروح المسؤولية شهدت قاعة غرفة التجارة والصناعة والخدمات بمكناس ، يوم الجمعة 01 نونبر 2019 ، تأسيس المكتب الجهوي للمتصرفين و الأطر الإدارية التجمعية لجهة فاس مكناس ، تحت إشراف المنسقية الإقليمية لحزب التجمع الوطني للأحرار بعمالة مكناس وتنسيق مع الرئيس الوطني للهيئة السيد مرشد عبد الصادق ، حيث تم الإعتماد الرسمي للأخت أمال بن يعيش رئيسة جهوية ومكتب يضم خيرة الكفاءات التجمعية للمتصرفين والأطر الإدارية بالجهة .
هدا اللقاء أعتبر بمثابة عرس تجمعي بالقلعة التجمعية و رفع خلاله شعار : المتصرف رافعة لإرساء الحكامة الجيدة و أنجاز مسار الثقة ، كما عرف حضور وازن لمناضلي ومناضلات التجمع الوطني الأحرار من المتصرفين والأطر التجمعية بالجهة و القيادات الإقليمية لمكتب الإتحادية والمنظمات الموازية و المكاتب المحلية وشعب الأحياء .
كما شهد اللقاء مجموعة من المداخلات التي ٱنصبت في صميم الدينامية التنظيمية التي يشهدها الحزب بقيادة السيد الرئيس عزيز أخنوش النابعة من مضامين مسار الثقة والعمل الميداني الدي يراهن عليه حزبنا العتيد في إطار سياسة القرب والإنصات ، وكذا الدور الريادي الذي يلعبه المتصرف لتجويد الخطاب السياسي و تفعيل مضامين مسار الثقة و خلق أفكار ومبادرات وبرامج عمل على أرض الواقع و العمل على وضع استراتيجية تخدم الإدارة العمومية وموظفيها والدفاع عن قضاياهم ، وتترجم الإنخراط الفعلي للمتصرف بالميدان .
السيد الرئيس الوطني للهيىة وبعده المناسبة ، نوه بالعمل الكبير الذي قدمته المنسقية الإقليمية في شخص الأخ بدر طاهري المنسق الإقليمي و السيد أحمد طاهري اللأب الروحي والمهندس التجمعي ورجل الميدان بٱمتياز ، على سهرهم وتعاونهم من أجل خلق جو ملائم و ظروف جيدة لتأسيس المكتب ،وكدلك المجهود الجبار الذي قامت به اللجنة التحضيرية في إطار التنسيق والإستقطاب و التحضير لهذا اليوم .
مؤكدا على أهمية الموظف والإدارة و السعي إلى تجويدها وتقديم إدارة ناجعة ومنتجة تخدم المصلحة العامة و تترقي لتطلعات الشعب المغربي و تصب في أتجاه التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!