عناوين :
الرئيسية / صوت و صورة / حفل تكريم القائد أمين بنغزيل ،دموع ،فرح ،عناق بمقاطعة حي البساتين بمكناس

حفل تكريم القائد أمين بنغزيل ،دموع ،فرح ،عناق بمقاطعة حي البساتين بمكناس

حفل تكريم القائد أمين بنغزيل هي وقفة تقدير و إجلال ودموع و تأثر و لحضة الوفاء لأهل العطاء   .

بقلم ذ : النابلسي محمد

في بادرة تستحق التشجيع والتنويه وفي جو عائلي دافئ بحس الوفاء والإعتراف ، شهدت أمس الجمعة 09غشت 2019 بحي البساتين بالعاصمة الإسماعيلية مكناس ، و بالضبط بقلب مكتب قائد المقاطعة الحضرية الحادية عشر ، حفل تكريم القائد أمين بنغزيل من طرف فعاليات المجتمع المدني بما فيه رؤساء ورئيسات الجمعيات وبحضور بعض موظفي وأعوان السلطة و رجال الصحافة والإعلام .

حفل التكريم جاء بمناسبة إنتقال السيد القائد من مدينة مكناس إلى مدينة شيشاوة ، بعد أن قضى زهاء أربع سنوات من العمل المتواصل لم يحسس يوما فيها أنه غريب عن المدينة .

ومن خلال كلمات مؤثرة استحضر من خلالها المتدخلون خصال هدا الرجل العظيم الذي كرس كل جهوده خلال فترة عمله في خدمة وطنه بكل تواضع وإخلاص وتفاني ونكران للذات ؛ تاركا بصمات تشهد على دلك والمنجزات التي تحققت خلال فترة تواجده بالحي.

كما  تداول الحضور الكلمات والشهادات في شخص القائد الذي بدا بدوره متأثرا بلحظات الفراق ، كلمات كانت كلها تثمين واعتراف وشكر وامتنان لما قدمه القائد ،ذكروا من خلالها بصفاته والمجهودات التي كان يقوم بها في هذا الصدد وتفانيه في عمله كما أثنى الحضور على سلوكه وتواضعه معتبرين أن المنطقة ستفتقده.

كما تم تقديم شهادة تقديرية باسم الجمعيات اعترافا له بتواصله الدائم وفتحه لباب الحوار الهادف والجاد من اجل إيجاد الحلول الممكنة للعديد من القضايا و المشاكل بالحي ، التي تترجم سياسة القرب والمفهوم الجديد للسلطة تماشيا مع التوجيهات الملكية السامية في هذا الصدد.

السيد أمين بنغزيل أعرب في كلمته المؤثرة و عيناه مغرورتان بالدموع أن الكلام صعب في هذه اللحظات ،و هو يستعد لفراق هدا المشتل المزخرف من جمعويين مخضرمين في العمل الجمعوي ، قضى معهم أجمل لحظات عمره ، وواصفا المجتمع المدني لحي البساتين “ بالقلب النابض والشريان المملوء بالطاقات والكفاءات في شتى الميادين خاصة العمل الجمعوي والميدان الإعلامي ، وأنشطتها الجادة التي تجاوزت الحدود وذاع صيته بالخارج  ” وهي اللحظات التي غلبت عليها المشاعر سيما وأن لحظات الوداع  دائما تعرف انفعالا خاصا ولم يتغلب على دموعه ، وأكد على الأثر الايجابي الذي خلفته في نفسه هذه المبادرة الطيبة واعتبر هذا اليوم باليوم المشهود في حياته وانه سيضل دائما على الإتصال بهم.

القائد المكرم شكر بهده المناسبة السيد عامل عمالة مكناس على تواصله الدائم معه و كذلك موظفي و أعوان السلطة للمقاطعة الحادية عشر وكافة فريق العمل بإدارته .

ليختتم اللقاء في مشهد مؤثر إمتزجت فيه الدموع وعبارات الثناء والشكر وسط حضور كثيف لفعاليات المجتمع المدني في لحظة وفاء ووقفة عرفان تم تقديم العديد من الشواهد و الهديا الرمزية و كذا أخد الصور التذكارية معه توثق لهذه المحطة التي ستبقى راسخة في ذهن الجميع .

 

التصوير : طاهر تاج الدين

إعداد و إخراج الروبورتاج : النابلسي محمد

 

 

 

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *